بحث متقدم
background

في الفَضاء

عندما قامَ يوري ڠاڠارِن بالرحلة الأولى إلى الفَضاءفي 1961، لم يَكُنْ عند الأَطِبّاء أَدنى فِكرة عمّا يُمكِنُ أن يكونَ للسَّفَر في الفَضاء من أَثَر على جِسمِ الإنسان. منذُ ذلك التاريخ، قامَ نحو 700 شَخص بالارتِحال في الفَضاء، واكتَشَفْنا الكثير حولَ الطريقة التي يَتفاعَلُ بها جِسمُ الإنسان مع هذه الخِبرة المُذهِلة.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
تَعابير الوَجه

العَضَلات التي تَشُدُّ عِظامك لا تؤدّي كلُّها إلى أن تَتحرَّكَ. عَضَلاتُ الوَجه تَعمَلُ، بتَعليمات من دِماغك، بدِقّة ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
استِخدام الرِّجلَين

رِجلاك أَطوَلُ أَجزاءِ جِسمك، وأَقواها، وأَثقَلُها وَزنًا. ذلك لازِم لتُحافِظا عليك مُنتصِبًا حين تَقِفُ ساكِنًا وأيض...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
هَيكَل داعِم

من غير هَيكَل عَظميّ، يَتَداعى الجِسم إلى كُتلة لا شكلَ لها. الهَيكَل العَظميّ مَبنيّ من عِظام قويّة، وهو لا يَمسِكُ ...

اقرأ المزيد