بحث متقدم
background

قِطَع غيار

في الماضي، كان فِقدانُ جُزء مُهِمّ من الجِسم بسبب مرض أو إصابة يؤدّي إلى المَوت أو إلى العَجْز. اليومَ بإمكان الأَطِبّاء إصلاحُ العديد من أجزاءِ الجِسم باستِعمال بَدائلَ اصطِناعيّةٍ. في المُستقبَل، يُمكِنُ أن يَكونوا قادِرينَ على أن يَستبدِلوا بالأعضاء المُصابة أعضاء تَنمو في مُختبَر من خَلايا جِسمِ الإنسان نفْسه. هذه التكنولوجيا تُمكِّنُنا من زيادة أَعمارنا عَشَراتِ السِّنينَ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
حَواجِز مانِعة

الجَراثيم، مثل البَكتيريا والڤيروسات، تُحاوِلُ دائمًا دُخولَ الجِسم. من حُسنِ الحظّ، أنّ الجِسم البَشَريّ مَحميّ. أوّ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
عِلاجات قديمة

قبلَ عَصرِ العِلْم، كانَ الناس يَلجأونَ إلى كلّ أنواع العِلاجات الغريبة في مُحاوَلة لشِفاءِ المرض. العديد من الناس كا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
خَلايا الدَّم البَيضاء

يَحتَوي جِسمُ الإنسان على نحو 50 بليونَ خليّة دم بيضاءَ. وهي تُشكِّلُ دِفاعاتِ الجِسم - تَتجوَّلُ في الدم وسَوائلِ ال...

اقرأ المزيد