بحث متقدم
background

السُّعال والعُطاس

رئتاك والمَسالِك الهوائيّة تَعمَلُ بصورة مُستمِرّة، تَتلَقّى الهواء النقيّ وتَطرُدُ الهواء الفاسِد، وفي مُعظَمِ الأوقات لا تُلاحِظ أنّها تَفعَلُ ذلك. على أنّه أحيانًا قد تُفاجأُ بسُعال غير مُتوقَّع، أو عُطاس، أو تثاؤب، أو فُواق. هذه عمليّات تَلعَبُ عُمومًا دَورًا حيويًّافي الحِفاظ على صِحّتك، لكنّ في بعضها شيئًا من الغُموض.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
شَهيق وزَفير

خَلايا جِسمك تَحتاجُ إلى مَدَد دائم من الأكسجين. تَحتاجُ أيضًا إلى أن تَتخلَّصَ من غاز ثاني أُكسيد الكربون الفَضلة. ت...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
المَسالِك الهوائيّة

لا نُفكِّرُ حقيقةً في تنفُّسنا أبدًا لأنّه عمليّة تِلقائيّة، لكنّ التنفُّس حيويّ لبَقائنا. كلّ شَهيق (تنفُّس إلى الدا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
داخِل الرئتَين

تَنتظِمُ في صَدرك رئتان إسفَنجيّتان. وَظيفتُهما إيصال الأكسجين إلى دَمك وتَخليصه من غاز ثاني أُكسيد الكربون. هذه العم...

اقرأ المزيد