بحث متقدم
background

نَهر الأمازون 


نَهر الأمازون

نَهرُ الأَمازونِ يَقطَعُ أَميركا الجنوبيّةَ إلى نِصفَينِ. يَبدَأُ في جِبالِ الأَنديز، قريبًا منَ المُحيطِ الباسيفيكي، ويَجري مَسافةَ 6400 كم عبرَ القارّةِ إلى المُحيطِ الأَطلَنطي. في مُعظَمِ مَجراه، يَتَهادى الأَمازونُ بتَراخٍ عبرَ مُنحدَراتٍ وَئيدةٍ في الغابةِ. لا يَخدَعنّكَ ذلك الهُدوءُ. نَهرُ الأَمازونِ يَحمِلُ منَ الماءِ أَكثَرَ ممّا يَحمِلُ أيُّ نَهرٍ آخَرَ في العالَمِ. في بعضِ المَواضِعِ يكونُ منَ الِاتِّساعِ بحيثُ لا تَستَطيعُ من ضَفّةٍ أن تَرى الضَّفّةَ الأُخرى. يَحمِلُ ترليوناتِ اللِّتراتِ منَ الماءِ - أَكثَرَ ممّا يَحمِلُ مَجرى نَهرِ الميسيسيپي بعَشرِ مرّاتٍ. وله لذلك قوّةٌ هائلةٌ. عِندَما يَصِلُ نَهرُ الأَمازونِ إلى المُحيطِ الأَطلَنطي، فإنّه يَندفِعُ في مياهِ المُحيطِ المالحةِ مَسافةً تَزيدُ عن 161 كم قبلَ أن يَمتزِجَ بمائِه.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الحُموّ العالَميّ

في لَيلةٍ بارِدةٍ تُحافِظُ بَطّانيّةٌ على دِفئِكَ. في الفَضاءِ البارِدِ، تُحافِظُ على دِفءِ كَوكَبِ الأَرضِ غازاتُ الدَّ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأحافير

يَعودُ الفَضلُ في مَعرفَتِنا للنَّباتاتِ الأولى والحَيَواناتِ الأولى وبِداياتِ الحَياةِ الإنسانيّةِ إلى الأحافيرِ أو الم...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
تلوُّث الهَواء

سُعالٌ، وسُعالٌ جافٌّ، وأَزيزٌ! أَينَ تَذهَبُ لتَتنفَّسَ هواءً نَقيًّا عِندَما تُحيطُ بك المُلوِّثاتُ من كلِّ جِهةٍ؟ تلو...

اقرأ المزيد