بحث متقدم
background

أنماط مأسورة

خِلالَ عاصِفةٍ رَعديّةٍ، تَتَنامى شِحنةٌ كَهرَبائيّةٌ في السُّحُبِ والأَرضِ. فجأةً، يَخترِقُ السَّماءَ وَميضُ بَرقٍ في خَطٍّ مُتشعِّبٍ مُشرشَرٍ. يَدومُ البَرقُ جُزءًا منَ الثّانيةِ، لكن يُمكِنُ "أَسرُ" الخَطِّ المُشَرشَرِ للإلِكتروناتِ المُتحرِّكةِ على پلاستيكٍ. هذه الأَنماطُ التي تَراها هنا أَحدَثَها تَنامي جُهدٍ كَهرَبائيٍّ هائلٍ، نَدعوه ڤلطيّةً، داخِلَ كُتلةٍ پلاستيكيّةٍ. عِندَما تَشتَدُّ الڤلطيّةُ إلى درجةٍ كافيةٍ تَتحرَّكُ الإلِكتروناتُ. في أَقَلَّ من واحدٍ بالمِليونِ منَ الثّانيةِ، تَتشكَّلُ قَنَواتٌ داخِلَ الكُتلةِ الپلاستيكيّةِ إذ تُمزِّقُ الإلِكتروناتُ الرَّوابِطَ الكيماويّةَ للپلاستيكِ. الإلِكتروناتُ التي كانت مُحتبَسةً في الكُتلةِ اندَفَعَت خارِجةً عبرَ الپلاستيكِ، مُطلِقةً الشِّحنةَ. هذه الأَنماطُ تُدعى أَنماطَ لِخْتِنْبيرڠ على اسْمِ الفيزيائيِّ الأَلمانيِّ الذي اكتَشَفَها في القَرنِ الثّامِنَ عَشَرَ. عِندَما عَرَّضَ مَوادَّ عازِلةً لڤلطيّةٍ عاليةٍ، رأَى على السَّطحِ صُوَرًا مُتشعِّبةً. اليومَ، نحنُ نَستخدِمُ اكتِشافَه في الطّابِعاتِ ومَكِناتِ النَّسخِ عِندَما تَلتقِطُ السُّطوحُ المَشحونةُ مَسحوقَ التَّصويرِ وتَضَعُه على الوَرَقِ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الألوان

لمَ البُرتُقالُ بُرتُقاليُّ اللَّونِ والفَراولةُ حَمراءُ؟ للأَشياءِ التي نَراها هذه الأَلوانُ الرّائعةُ بفَضلِ الضَّو...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الميكروسكوبات

صورةُ السّوسة الثُّلاثيّةُ الأَبعاد هذه، والسّوسة نَوع من خَنافِس صغيرة، مَصدَرها ميكروسكوب إلكترونيّ ماسِح. صُوَرُ المي...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الرّاديو

في العَواصِفِ الرَّعديّةِ، تَرى البَرقَ قبلَ أن تَسمَعَ صَوتَ الرَّعدِ، لأنّ الصَّوتَ أَبطأُ سُرعةً منَ الضَّوءِ. كيف...

اقرأ المزيد