بحث متقدم
background

كُنْ راصِد نُجوم 


كُنْ راصِد نُجوم

افتَتَنَ الناس منذُ عُهود ما قبلَ التاريخ بسَماءِ اللَّيل. الحَضارات الأولى سَجَّلَت مَواقِعَ الشَّمس، والقَمَر، والكَواكِب. اليومَ، يُمكِنُ أن تُخفِيَ أضواءُ الشوارِع والمَباني النجومَ الخافِتة، لكنْ لا يَزالُ بإمكانِنا رؤية الكثير من المَشاهِد البديعة التي تَستحِقُّ أن نَرصُدَها.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
فَضاء بين نَجميّ

الفَضاء بينَ النجوم ليسَ خاليًا تمامًا - ففيه جُزَيئاتٌ مُبعثَرة من غاز وغُبار في كلِّ مكان. على مدى مجرّة كامِلة يُش...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
السماء الشماليّة

تَحتاجُ لتَرى كَوكَبات إلى مُخطَّطِ نُجوم وإلى مَوضِع يُتيحُ لك مَشهَدًا واسعًا من السماء. المُخطَّط إلى اليسار يُريك...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
سَماء اللَّيل

إذا رَفَعتَ رأسَك إلى السماء في ليلة صافية، تَرى أُلوفَ النجوم، لكنْ كيف تَعرِفُ نَجمًا من آخَرَ؟ من حُسنِ الحَظّ، تُ...

اقرأ المزيد