بحث متقدم

حَالاتُ المادّة

الجبالُ والبِحارُ والهواءُ الذي يكتنفُها تُمَثِّل الحالاتِ الطبيعيَّةَ الثلاث للمادّة. فالجبلُ يتألّفُ من صخرٍ جامد، والبُحيرةُ تتألّف من سائلٍ هو الماء، والهواءُ الذي نستنشِقُ غازيُّ القِوام. مُعْظمُ الجوامد صُلْبة ذاتُ شكلٍ وحجمٍ مُحَدَّدين - رُغْمَ أنّ بعضَها كالمَطَّاط ذو شكلٍ يمكن تغييرُه. والسَّوائل ذاتُ حجمٍ مُحَدَّدٍ أيضًا، لكِنْ لا شَكْلَ ثابتًا لها وهي سَيَّالة. أمّا الغازات فليس لها حجمٌ ولا شكلٌ مُحَدَّدان، وهي أيضًا سَيَّالة، ومُعظمها عادم اللون لا يُرى. وتُدعَى السَّوائل والغازات مجتمعةً بالموائع لأنها تسيلُ أو تَنْسابُ. ويختلِفُ سلوك الحالاتِ الثلاثِ للمادّة لأنّ جُسَيماتها تتحرَّك بأشكالٍ مُخْتلِفة.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الخَشَب

الأَخشابُ تُستخرَجُ منَ الأَشجارِ. وهي من أَكثَرِ المَوادِّ نَفعًا للإنسانِ. تُستخدَمُ في بِناءِ المَنازِلِ، وصُنعِ المَ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأَلْيَاف

تُصْنَعُ الملابسُ مِن أليافٍ طبيعيَّة أو اصطناعيَّة أو مِن مَزيجٍ من كِلَيهما معًا. الأليافُ الطبيعيَّة مصدرُها بُذورُ ا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الهِدْروجين

الهِدْروجين غازٌ عديمُ اللون والطَعْم والرَّائحة. ورُغم أنّه أَخَفُّ العناصر فهُو أكثَرُها توافرًا في الكون (إذْ يؤلِّف ...

اقرأ المزيد