بحث متقدم
موسوعة الفراشة

الرسم بالألوان المائيّة أو الزيتيّة 


الرسم بالألوان المائيّة أو الزيتيّة

منذُ أن رَسَمَ النّاسُ بالأصباغ الطَّبيعيّةِ على جِدارِ الكُهوفِ في عُصورِ ما قبلَ التّاريخِ كانوا يَرسُــمونَ للتَّعبيرِ عن أنفُـسِهم. قد تُمثِّلُ الصُّوَرُ وثائقَ تاريخيّةً هامّةً تَمُــدُّنا بأَدلّةٍ حولَ مَلابِسِ النّاسِ وعاداتِهم واهتِماماتِهم عندما رَسَموا. التَّمرينُ ليس ضَرورةً للفَنّانِ كي يَرسُمَ ولكنّه قد يَكونُ عَونًا على َتعلُّم وَسائلَ وطَرائقَ الرَّسم الأساسيّةِ. يُمكِنُ الرَّسمُ بالألوانِ الزَّيتيّةِ أو المائيّةِ أو على الجِصِّ الرَّطبِ (أو التَّصوير الجداريّ). نَوعُ الدِّهانِ يَعتمِدُ على ما يُخلَطُ أو يُمزَجُ بالصِّبغ المَسحوقِ لكي يُمكِنَ فَرشُــهُ على القُماشةِ (أو أيِّ سَطحٍ آخَرَ) عند الرَّسمِ. في الألوانِ الزَّيتيّةِ يُستخدَمُ زيتٌ نَباتيٌّ مثلُ زيتِ الكَتّانِ أو زيتِ الخَشخاشِ. قبلَ تَطويرِ الدِّهاناتِ الزَّيتيّةِ في القَرنِ الخامِسَ عَشرَ كانَ الفَنّانونَ يَرسُــمونَ بأصباغٍ مُزِجَت بمُستحلَبٍ كصَفارِ البَيضِ مثلًا في صُــوَرٍ تُدعى الطِّلاء الغَرويَّ. وقد يَرسُمُ الفَنّانونَ تقريبًا على أيِّ سَطحٍ، مِنَ الصَّخرِ إلى الخَشَبِ والقُماشِ والوَرَقِ والمَعدِن والپلاستيك بل وحتّى على الجِلدِ الحَيِّ. كما أنّهم قد يَختارونَ أيَّ مَوضوعٍ مثلَ الطَّبيعةِ السّاكِنةِ أو شيءٍ تَجريديٍّ مثلِ أشكالٍ عَشوائيّةٍ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الأوپرا والغِناء

صوتُ الإنسانِ أداةٌ موسيقيّةٌ مُتنوِّعةُ القُدُراتِ أَلهَمَت كثيرًا مِنَ المؤلِّفينَ الموسيقيّينَ تأليفَ ألحانٍ جَميلةٍ ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
التّصوير الفوتوڠرافيّ

كلمة فوتوغرافيّ تأتي من كلمتين يونانيّتين تعنيان الضوء والرسم. والتصوير الفوتوغرافيّ هو عمليّةُ وفنُّ إبداعِ صور ثابتة ب...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الألوان

عالَمٌ بلا ألوانٍ سيَكونُ مُمِلًا وصَعبةً الحياةُ فيه. تَصوَّر كم مِنَ الصَّعبِ ستَكونُ مَعرِفةُ إن كانت إشارةُ المُرور ...

اقرأ المزيد