بحث متقدم
موسوعة الفراشة

الرسم بالألوان المائيّة أو الزيتيّة 


الرسم بالألوان المائيّة أو الزيتيّة

منذُ أن رَسَمَ النّاسُ بالأصباغ الطَّبيعيّةِ على جِدارِ الكُهوفِ في عُصورِ ما قبلَ التّاريخِ، كانوا يَرسُــمونَ للتَّعبيرِ عن أنفُـسِهم. قد تُمثِّلُ الصُّوَرُ وثائقَ تاريخيّةً هامّةً، تَمُــدُّنا بأَدلّةٍ حولَ مَلابِسِ النّاسِ وعاداتِهم واهتِماماتِهم عندما رَسَموا. التَّمرينُ ليس ضَرورةً للفَنّانِ كي يَرسُمَ ولكنّه قد يَكونُ عَونًا على َتعلُّم وَسائلِ وطَرائقِ الرَّسم الأساسيّةِ. يُمكِنُ الرَّسمُ بالألوانِ الزَّيتيّةِ أو المائيّةِ أو على الجِصِّ الرَّطبِ - أو التَّصوير الجداريّ (fresco). نَوعُ الدِّهانِ يَعتمِدُ على ما يُخلَطُ أو يُمزَجُ بالصِّبغ المَسحوقِ أو اللَّون لكي يُمكِنَ فَرشُــهُ على القُماشةِ (أو أيِّ سَطحٍ آخَرَ) عند الرَّسمِ. في الألوانِ الزَّيتيّةِ يُستخدَمُ زيتٌ نَباتيٌّ مثلُ زيتِ الكَتّانِ أو زيتِ الخَشخاشِ. قبلَ تَطويرِ الدِّهاناتِ الزَّيتيّةِ في القَرنِ الخامِسَ عَشرَ، كانَ الفَنّانونَ يَرسُــمونَ بأصباغٍ مُزِجَت بمُستحلَبٍ كصَفارِ البَيضِ مثلًا في صُــوَرٍ تُدعى الطِّلاء الغَرويَّ (distemper). قد يَرسُمُ الفَنّانونَ تقريبًا على أيِّ سَطحٍ، مِنَ الصَّخرِ والخَشَبِ إلى القُماشِ والوَرَقِ والمَعدِن والپلاستيك بل وحتّى على الجِلدِ الحَيِّ. كما أنّهم قد يَختارونَ أيَّ مَوضوعٍ مثلَ الطَّبيعةِ السّاكِنةِ (still life) أو شيءٍ تَجريديٍّ مثلِ أشكالٍ عَشوائيّةٍ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الألعاب

النَّطُّ في المَلعَبِ واللَّعِبُ في مُبارَياتِ بُطولةِ الشِّطرَنجِ العالَميّةِ يَجمَعُهما شيءٌ واحِدٌ، كِلاهما لُعبةٌ. ب...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الآلات الموسيقيّة

إنّنا نستعمل نطاقًا واسعًا من الآلات لإنتاج الأصوات وإحداث الموسيقى. بعضها قطع بسيطة من الخشب الصُّلْب أو أصداف البحر ال...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأفلام

جَلَسَ أُناسٌ في مَقهًى في باريس في ديسمبر في عامِ 1895 يَتفرَّجونَ على أوّلِ صُوّرٍ مُتحرِّكةٍ (صُوَرٌ سينمائيّةٌ) في ا...

اقرأ المزيد