بحث متقدم
موسوعة الفراشة

مقدمة

عندما نَجلِسُ للعَمَل أو الأكلِ وعندما نَستَلقي للنَّومِ يَدعَمُ الأثاثُ أجسامَنا بشكلٍ مُريحٍ. وعندما نَقومُ بأعمالٍ في المَكتَبِ أو المَدرَسةِ أو الَمطبَخِ نَستعمِلُ أثاثًا ذا أسطُحٍ على ارتِفاعٍ مناسبٍ فلا نُضطَرُّ إلى الانحِناءِ أو التَّمطُّطِ غير المُريحِ لأجسامِنا. والأثاثُ يُرتِّبُ كلَّ أشيائنا فتَكونُ في مُتناوَلِ أيدينا لكن مُتوارِيةً عَنِ الأنظار إن شِئنا. يأخُذُ النّاسُ الكَراسيَ والأَسِّرةَ والمَناضِدَ والخِزاناتِ أُمورًا اعتِياديّةً مُسلَّمًا بها لأنّهم يَستعمِلونَها كلَّ يومٍ ولكن حتّى القَرنِ التّاسِعَ عَشرَ كانَ الأثاثُ يُصنَعُ يَدويًّا بحيثُ لم يَكُن باستِطاعةِ إلّا قليلًا من العائلاتِ أن تَحصُلَ على كثيرٍ منه. كانَ في مُعظَمِ البُيوتِ في الغَربِ مِنضَدةٌ لكن لم يَكُن فيها إلّا مقاعِدَ بسيطةً عَديمةَ الظَّهرِ للجُلوس. وكانَ النّاسُ يَخزُنونَ مَلابِسِهم ومُمتَلكاتِهم القَليلةَ في أدراجٍ ويَنامونَ على فُرُشَ على الأَرضِ. اليومَ يُصنَعُ مُعظَمُ الأثاثِ في المَصانِعِ وكثيرٌ منه عَمَليٌّ جدًّا وذو أسطُحٍ سهلٌ تَنظيفُها وارتِفاعٌ مُريحٌ مُناسِبٌ. لكنّ هنا طُرُزًا أُخرى تُلائِمُ مُختلِفَ الزَّخرَفاتِ الدّاخليّةِ. فالأثاثُ المُحاكي للأثاث الكلاسيكيِّ مثلًا يُحاكي طُرُزَ الأزمانِ الماضية ذواتِ التَّنجيدِ الوَثيرِ والخَشَبِ المَنحوتِ.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
لعب الأطفال

على الرُّغمِ من أنّ الغَرَضَ الرَّئيسَ من لُعَبِ الأطفالِ هو اللَّهو أو التَّسليةُ، لِلُعَبِ الأطفالِ أغراضٌ أُخرى. بَعض...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأجهزة المنزليّة

كانَ النّاسُ مَضطَرّينَ حتّى القَرنِ العِشرينِ أن يَقوموا بأعمالِهم المَنزليّةِ بأيديهم. كانَ غَسيلُ المَلابِسِ وتَنظيفُ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
آنية الخَزَف

لصِناعة الخَزَف ثلاث مَراحِل، التَّشكيل والحَرق والتَّزجيج. يَستعمِل الخَزّافون طَرائق عديدة للتَّشكيل. لصُنع أجسام تامّ...

اقرأ المزيد