بحث متقدم

القراصنة

في قِصَصِ القَراصِنةِ نَرى أشخاصًا غامِضينَ يُبحِرونَ في قَوارِبَ تحتَ ضَوءِ القَمَرِ لدَفنِ كُنوزٍ في جُزُرٍ استِوائيّةٍ. لكنّ حقيقةَ حياةِ القُرصانِ كانَت تَختلِفُ كثيرًا عمّا تَرويهِ القِصَصُ. مُعظَمُ القَراصِنةِ ما كانوا إلّا مُجرِمينَ يَنهَبونَ السُّفُنَ في عُرضِ البَحرِ وكثيرًا ما كانوا يَقتُلونَ بَحّارَتَها. ظَهَرَ القَراصِنةُ لأوّلِ مرّةٍ عندما بَدأَتِ السُّفُنُ التِّجاريّةُ تَعبُرُ البَحرَ الأبيضَ المتوسّطَ منذُ حوالي 4000 عامٍ. ثمّ ازدَهَروا في كلِّ المُحيطاتِ، لكنّهم نَشِطوا بصفةٍ خاصّةٍ بين عامَي 1500 و 1800. بعضُ القَراصِنةِ مثلُ بلاك بيرد (ذي اللِّحية السوداء) كانوا يَجوبونَ البَحرَ الكَريبي الذي كانَ يُعرَفُ لبعضِ الوَقتِ بالبَحرِ الإسبانيِّ. آخَرونَ، مثلُ القُبطانِ كيد، كانوا يُهاجِمونَ سُفُنَ المُحيطِ الهندي. كانَتِ البُلدانُ المُتحارِبةُ أحيانًا تُشجِّعُ القَراصِنةَ ضِدَّ سُفُنِ الأعداءِ. وكانوا يُسَمّونَ سُفُنَ هؤلاءِ القَراصِنةِ الحُلَفاءِ «السُّفُنَ الخاصّةَ» (privateers) ويُعطونَها رُخَصًا رسميّةً لاستِباحةِ سُفُنِ الأعداءِ. ما زالَ هناك قَراصِنةٌ في بعضِ بِحارِ العالَمِ لا سيّما جنوبَ شرقيِّ آسيا.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
فرانكلن روزڤلت

في عام 1932 كانَتِ الوِلاياتُ المتَّحِدةُ في إحدى أَدنى حِقَبِ تاريخِها. كانَ ثَلاثةَ عَشرَ مليونَ شَخصٍ - أي ثُلثُ القو...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
جنوب أميركا الجنوبيّة

البرازيل عملاق أميركا الجنوبيّة، تحتلّ تقريبًا نصف القارّة وتحوي أكثر من نصف سكّانها. والأرجنتين الغنيّة تسبّب سابقًا حك...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
جنوب شرقيّ آسيا: تاريخه

بُلدانٌ كثيرةٌ لَعِبَت دَورًا في تاريخِ جنوبِ شرقِ آسيا، الإقليمُ الذي يَقَعُ بين الهند والصّين ويَتحكَّمُ في طُرُقِ الم...

اقرأ المزيد