بحث متقدم
background
موسوعة الفراشة

روّاد الفَضاء

شُربُ كُراتٍ من عَصيرِ فاكهةٍ يَطفو أَمامَكَ يُمكِنُ أن يكونَ شَيئًا مُسلِّيًا، لكنّ ذلك سيكونُ مُرهِقًا لروّادِ الفَضاءِ، خُصوصًا عندما يكونُ الواحدُ منهم يُعاني أَعراضَ "مُتلازِمةِ الرّأسِ المَنفوخِ والسّيقانِ العُصفوريّةِ"! العَيشُ في جوِّ الجاذِبيّةِ الصُّغريّةِ - أي بِلا جاذِبيّةٍ تقريبًا - يَجعَلُ السّائلَ الذي يَنشَدُّ عادةً نُزولًا إلى سيقانِ روّادِ الفَضاءِ، يَبقى في وجوهِهم، وصُدورِهم، وأَذرُعِهم. هذا يَتسبَّبُ بانتِفاخِ وجوهِهم ونَحافةِ سيقانِهم، إلى أن يَنتهِيَ الطَّيَرانُ، على الأَقَلِّ. في الفَضاءِ، على أَجسامِ البَشَرِ أن تَتكيَّفَ مع الجاذِبيّةِ الصُّغريّةِ للمُحافَظةِ على الِاستِقرارِ الدّاخِليِّ. الِاستِقرارُ الدّاخِليُّ هو حالةٌ تُحافِظُ فيها بيئةُ جِسمِ الإنسانِ الدّاخِليّةُ على الِاستِقرارِ على الرُّغمِ منَ التَّغيُّرِ في البيئةِ الخارِجيّةِ. لأَجسامِنا أَجهِزةٌ تُساعِدُ في الحِفاظِ على تَوازُنِنا بأَخذِ المُغذِّياتِ وطَرحِ الفَضَلاتِ. نَتنفَّسُ الأُكسِجينَ ونَطرَحُ ثاني أُكسيدِ الكَربونِ. في مَكّوكِ فَضاءٍ، أو محطّةٍ فَضائيّةٍ، يُمكِنُ أن يكونَ الحِفاظُ على الِاستِقرارِ الدّاخِليِّ صَعبًا، لكنّ التَّمرينَ والتِّكنولوجيا جَعَلاهُ مُمكِنًا.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الرّاديو

في العَواصِفِ الرَّعديّةِ، تَرى البَرقَ قبلَ أن تَسمَعَ صَوتَ الرَّعدِ، لأنّ الصَّوتَ أَبطأُ سُرعةً منَ الضَّوءِ. كيفَ ت...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
دَرْب التَّبّانة

دَربُ التَّبّانةِ مَجَرّةٌ - مَجموعةٌ هائلةٌ منَ النُّجومِ والغُبارِ والغازِ والكَواكِبِ والكُوَيكِباتِ السَّيّارةِ تَشُ...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الحِجارة النَّيزَكيّة

في ليلةٍ صافيةِ الأَديمِ، تَرى خَطًّا ساطِعًا يَمرُقُ منَ السَّماءِ. كُتلةٌ منَ المَعدِنِ الفِلِزّيِّ أو الصَّخرِ قد أَف...

اقرأ المزيد