بحث متقدم

الأَمْلاح

مياهُ البَحر مالحةٌ لأنَّ الأملاحَ في غالبيّتها ذوّابةٌ في الماء، فتحملُها الأنهارُ من اليابسة إلى البحر حيثُ يتزايَدُ تركيزُها فيه على مدى الدهور (لأنَّ الماءَ المُتبخِّر لا يحوي مِلحًا). الأملاحُ كثيرةٌ جدًّا ومتعدِّدةُ الأنواع، وما مِلحُ الطعام إلا واحدٌ منها. وهي في الواقِع كيماويَّاتٌ مُفيدة واسعة الاستعمالات تشمل الأدوية والجِبْسَ والبارود والطباشير وخُضُبَ الدهانات ومُبيداتِ الحشرات والأسمدة وسِواها. والملحُ، كيماويًّا، مُرَكَّبٌ من فلزٍّ (أو شِقٍّ فلِزِّيّ) ولا فلِزّ (أو شِقٍّ لافلِزِّيّ)، مترابطَينِ معًا برابطٍ أيونيّ، يتوَلَّدُ من تفاعُلِ حامضٍ مع فلِزٍّ أو قاعدةٍ. وتشكِّلُ الأملاحُ بِلَّوراتٍ جميلةً في كثير من الحالات.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الاخْتِمار

عُرِفَ الاِخْتِمارُ منذ آلاف السنين في صُنْع الخُبزِ واللَّبَن الرائب والجِعَة والنَّبيذ. واليوم، إضافةً إلى استخدامه في...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
تصميمُ الموادّ

كَمْ يكونُ العَيشُ في بيتِكُم مُختلِفًا وعَسيرًا لَو كان كُلُّ ما فيه مصنوعًا من مادَّةٍ واحدة كالفولاذ! المعروفُ أنَّ ا...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الذَّرّات والجُزَيئات

اُنظُر حولكَ. هناك مَلايينُ لا تُحصى من المَوادِّ المُختلِفةِ، من المَعادِنِ واللَّدائنِ (الپلاستيك) إلى النّاسِ والنَّب...

اقرأ المزيد