بحث متقدم
موسوعة الفراشة
موسوعة الفراشة

الأسواق والتسوُّق

إنِ احتَجْتَ إلى شِراءِ طَعامٍ أو كتابٍ للمَدرَسةِ، فهناكَ على الأَرجَحِ دُكّانٌ أو مَتجَرٌ مُتنوِّعٌ الأقسامِ (department store) قريبٌ من بَيتِكَ يَبيعُ ما تُريدُهُ بالضَّبطِ. لكنّ التَّسوّقَ لم يَكُن دائمًا سَهلًا هكذا. لم تَظهَرِ الدَّكاكينُ إلّا بعدَ استِحداثِ النُّقودِ في الصّينِ القديمةِ. قبلئذٍ كانَ النّاسُ يَتعامَلونَ بالمُقايَضةِ، أي يَشتَرونَ الأشياءَ بالأشياءِ، سِلَعًا يَحتاجونَها مُقابِلَ مَحاصيلَ زَرَعوها وحَصَدوها أو أشياءَ صَنَعوها. الحَوانيتُ الأولى لم تَبِع إلّا أشياءَ قليلةً مُتخصِّصةً؛ الَجزّارُ يَبيعُ لَحمًا والخَبّازُ يَبيعُ خُبزًا. افتُتِحَ أوّلُ مَتجَرٍ مُتنوِّعِ الأقسامِ، يَبيعُ سِلَعًا مُتنوِّعةً جِدًّا تحتَ سَقفٍ واحدٍ، في باريس عامَ 1850. ومَتاجِرُ الخِدمةِ الذّاتيّةِ (التي يَتجوَّلُ فيها الزَّبائنُ ويَختارونَ ما يُريدونَ شِراءَهُ) ظَهَرَت أوّلُ ما ظَهَرَت في الولاياتِ المتّحدةِ في ثلاثينيّاتِ القَرنِ العشرينِ. حَلَّت مَحَلَّ الطَّرائقِ القديمةِ حيثُ يَخدُمُ بائعٌ أو أَكثَرُ الزَّبائنَ فَردًا فَردًا ببَيعِهِم بَضائعَ مُسبَقةَ التَّعبِئةِ أو تُوزَنُ أو تُكالُ فَورًا. الأسواقُ المَركَزيّةُ الحَديثةُ (السوبرماركت) لها مَواقِفُ سَيّاراتٍ وَعَرباتٌ لجَمعِ المُشترَياتِ التي يَختارُها الزَّبونُ من رُفوفٍ أو ثَلّاجاتٍ وأَخذِها إلى صناديقِ الدَّفعِ وهناك يَتسوَّقُ النّاسُ أُسبوعيًّا أو كلَّ عِدّةِ أيّامٍ حَسبَ احتِياجِهم بَدَلًا من يوميًّا. بل لا تَحتاجُ اليوم إلى تَركِ مَنزِلكَ للتَّسوّقِ، تَستَطيعُ أن تَتسوَّقَ بالبَريدِ أو الهاتِفِ أو عن طَريقِ الكمبيوتر من مَتجَرٍ مُهَيّأ لذلك أو عن طَريقِ الإنتَرنِت.


لقراءة كامل المقال يرجى الاتصال بالشخص المسؤول.

مقالات مرتبطة

موسوعة الفراشة
الأزمة الاقتصاديّة في أميركا

في ثلاثينيّات القرن العشرين في أُكتوبر 1929 انهارَتِ الأسعارُ في بُورصةِ الأسهمِ في نيويورك وخَسِرَ المُستَثمِرونَ أم...

اقرأ المزيد
موسوعة الفراشة
الأسماك وصَيدها

تُزوِّدُنا أنهارُ العالَمِ وبِحارِهِ ومُحيطاتِهِ بأحَدِ أهَمِّ أنواعِ الغِذاءِ. الأسماكُ مَصدَرٌ غَنيٌّ بالپروتينِ والمُ...

اقرأ المزيد