بحث متقدم

الحماســــة في الشعر الجاهلي

تُعد الحماسة من أهم الأغراض الشعرية، وأكثرها حضوراً في القصيدة الجاهلية، لارتباطها الوثيق بالمعارك والحروب، والحماسة في اللغة هي القوة والشدة، وقوم حُمْس: متشددون في الدين والحرب. والحماسة تعني الشجاعة، والتغني بالقوة والبطولة، لذا غلبت الحماسة على شعر الجاهليين. ولا نبعد إذا قلنا إن الحماسة أهم ...

اقرأ المزيد >>

الحنين في الزجل المهجري

الحنين إلى الوطن ظاهرة واضحة في الشعر المهجري بشقّيه الفصيح والمحكي، فكما تحن الطيور إلى أعشاشها والنحل إلى الرياض المزهرة كان حنين المغتربين إلى أوطانهم، إذا لا نجد ديوان شعر إلا ويحمل بين دفَّتيه قصيدة أو أكثر في الحنين ومن أشهر هذه الدواوين ديوان "البرج الأخضر" للشاعر أسعد يوسف الغان...

اقرأ المزيد >>

الحنين في الشعر المملوكيّ

الحنين في لسان العرب هو "الشديد مِن البكاء والطرب. وقيل: هو صَوت الطرَب، كان ذلك عن حزن أو فرح. والحنين: الشوق وتَوَقان النفس". وهو أَحد الموضوعات القديمة في الشعر الوجدانيّ العربيّ، وجدناه في حنين الجاهليّ إلى الديار، وفي حنين المقاتلين إلى الحجاز في الأدب الإسلاميّ، وفي حنين العشّاق إ...

اقرأ المزيد >>

الحواسّ

تَعيشُ غالبيّةُ الحيوانات في مَواطِن دائمة التغيُّر، بحيث قد تتسبَّب حركةٌ خاطِئة واحدة في موتها. للعُثورِ على قُوتِها وتجنُّبِ الخَطَر، تعتمدُ الحيواناتُ على المعلوماتِ التي تَجمَعُها حواسّها. أعضاءُ الحواسّ لدى الحيوان تُزوِّده بمعلوماتٍ حول مُحيطِه؛ كما تُعطيهِ تَعليماتٍ تتعلَّقُ بجسمِه، مثلًا، م...

اقرأ المزيد >>

الحواسّ

تستعمل الحيوانات حواسَّها مستكشِفَةً العالَم الذي يحيط بها، ولأغلبها الحواسّ الخمس نفسها التي للإنسان، ولكنّ لبعضها الآخر حواسّ إضافيّة مثل تحديد الموقع بالصَّدى Echolocation.

اقرأ المزيد >>

الحواضِرُ والمُدُن

مع تَنامي سُكّانِ المَعْمُورةِ إلى ما يُقاربُ السِّتةَ مِلْياراتِ نَسَمَةٍ، تتزايَدُ المِساحاتُ التي تَشْغَلُها الحواضرُ والمُدُنُ لِاستيعابِهم. وتُضْطَرُّ مُعظَمُ الأحياءِ البَرِّيَّةِ الأصليَّةِ في تِلك المناطِقِ إلى هَجْرِ مَواطِنِها. لكِنَّ بعضَ الحيواناتِ والنباتاتِ تَنْجَحُ في التَّعايُشِ مع ا...

اقرأ المزيد >>

الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي

تشكّل صور الحياة الاجتماعية لأية مجموعة بشرية مدخلاً أساسياً لدراسة حياته العقلية والأدبية، ولكن المشكلة في دراسة الحياة الاجتماعية في العصر الجاهلي تفتقد أهم أسس الدراسة الموضوعية، وهي التوثيق التاريخي الشامل للعصر، أو جاءت في سياق القص الذي يشوبه المبالغة، وأدت هذه العوامل إلى استنتاج صور الحيا...

اقرأ المزيد >>

الحياة البريّة في البُحيرات والأنهار

يَكتّظُّ ماءُ البُحَيراتِ والأَنهارِ بكلِّ أنواعِ الحَيَواناتِ والنَّباتاتِ. تَنمو الأعشابُ والبوصُ والنَّباتاتُ الأُخرى على حافّةِ الماءِ عندَ الشّاطىءِ فتَمُدُّ الحَشَراتِ والطُّيورَ المُعشَّشةَ وثَديِيّاتٍ من أمثالِ فئرانِ الماء وفِئرانِ المِسْك بالمأوى والغِذاءِ. ويَكتسِحُ ماءُ الأنهارِ المُتدفّ...

اقرأ المزيد >>

الحياة البرّيّة في أعماق البحار

أعماقُ البِحار تُكوِّنُ أكبَرَ مَوطِن للحَياةِ البرّيّةِ في الكُرةِ الأَرضيةِ. تحتَ عُمقِ حوالي 1000 مترٍلايوجَدُ أيُّ نَباتٍ لانعِدامِ ضَوءِ الشَّمسِ هناكَ. إلّا أنّه في تِلكَ الظُّلمةِ الشّاسِعةِ تَعيشُ مَخلوقاتٌ كثيرةٌ غيرُ اعتِياديّةٍ ولا توجَدُ هذه الحَيَواناتُ في أيِّ مَكانٍ آخَرَ، فقد تَكيَّف...

اقرأ المزيد >>

الحياة البرّيّة في أميركا الشماليّة

في قارّةِ أميركا الشَّماليّةِ تَنوُّعٌ مُذهِلٌ في الحَياةِ البرّيّة كالعِقبان الذَّهَبيّةِ والوَشَقِ الأَبتَرِ والكايوتي (الذِّئبِ الأميركيّ الشِّماليِّ) ونَباتِ الصِّبّارِ وشَجَرةِ الجَبّارةِ العُرويّةِ العِملاقةِ، هناكَ جُزُرٌ قُطبيَّةٌ يُغَطّيها الثَّلجُ على امتِدادِ الشَّمالِ الأقصى يَحُدُّها مَ...

اقرأ المزيد >>

الحياة البرّيّة في الأراضي العشبيّة

مَناطِقُ شاسِعةٌ في إفريقية والأميركتَينِ وآسيا وأستراليا تَتكوَّنُ من أراضٍ عشبيّةٍ، مَناطِقُ كثيرةُ الجَفافِ بحيث لا تنمو فيها أشجارٌ تُذكَرُ ولكنّها ليست جافّةً بحيث لا تَنتشِرُ فيها الأعشابُ. الأعشابُ نباتاتٌ مُزهِرةٌ تَستَطيعُ النُّموَّ مرّةً أُخرى بسُرعةٍ بعد أن تأكُلَها الحَيَواناتُ. كما تَعو...

اقرأ المزيد >>

الحياة البرّيّة في الأراضي العشبيّة

مَناطِقُ شاسِعةٌ في إفريقية والأميركتَينِ وآسيا وأستراليا تَتكوَّنُ من أراضٍ عشبيّةٍ - مَناطِقُ كثيرةُ الجَفافِ بحيث لا تنمو فيها أشجارٌ تُذكَرُ ولكنّها ليست جافّةً بحيث لا تَنتشِرُ فيها الأعشابُ. الأعشابُ نباتاتٌ مُزهِرةٌ تَستَطيعُ النُّموَّ مرّةً أُخرى بسُرعةٍ بعد أن تأكُلَها الحَيَواناتُ. كما تَع...

اقرأ المزيد >>

الحياة البرّيّة في الجبال

سَلاسِلُ جِبالِ العالَمِ مَوطِنٌ لكلِّ أنواعِ الحَياةِ البرّيّة مِنَ الخَنافِسِ الصَّغيرةِ إلى الدِّبَبةِ الضَّخمةِ. المُنحدَراتُ الأَدنى مِنَ الجِبالِ كثيرًا ما تُغَطّيها الخُضرةُ الكَثيفةُ اليانعةُ وهي غنيّةٌ بالحَياةِ الحَيَوانيّةِ. في المَناطِقِ الأَعلى في الجِبالِ تَنخفِضُ الحَرارةُ وتَقِلُّ ال...

اقرأ المزيد >>

الحياة البرّيّة في الغابات

الأشجارُ أهَمُّ سُكّانِ الغاباتِ، فهي تُزوِّدُ كلَّ أنواعِ الحَيَواناتِ ومنها النَّسانيسُ والسَّناجِبُ والبَبَّغاواتُ بالطَّعامِ والمَسكَنِ ومَنافِذِ الهُروبِ من مُفتَرِسيها. أكثَرُ الأشجارِ انتِشارًا في أيِّ نَوعٍ مِنَ الغاباتِ كثيرًا ما يُعطي الغابةَ اسمَها، مِنَ الغاباتِ الصَّنَوبريّةِ في الشَّما...

اقرأ المزيد >>

الحياة البرّيّة في المستنقعات

مَواطِنُ المياهِ العَذبةِ تُسمّى المُستنقاتِ وتَنقسِمُ إلى مَناقِعَ وسَبْخات وهي مَواطِنُ لحَيَواناتٍ منها التَّماسيحُ والضَّفادِعُ والطُّيورُ والأسماكُ بالإضافةِ إلى نَباتاتٍ لا تُحصى. في أوقاتٍ مُختلِفةٍ مِنَ السّنةِ يَرتفِعُ مُستَوى الماءِ في المُستنقَعاتِ ويَنخفِضُ. تَجِفُّ المَناقِعُ والسَّبْخا...

اقرأ المزيد >>