بحث متقدم

ابن الأَبّار (595-658هـ)

هو أَبو عبد الله محمّد بن عبد الله بن أبي بكر القضاعيّ. أمّا كنيته ابن الأبّار، فمِن الأَبْر باللِّسان، أي أن تَشوك به وتؤذي، ومِن النميمة والدَّسّ، والقدرة على الإيقاع والإيذاء. ولطالما لُقِّب بالفأر، فقال فيه ابن شلبون:

اقرأ المزيد >>

ابن الحاجب (ت 646 هـ)

هو أبو عمرو بن عثمان بن عمر أبي بكر الفقيه المالكي المعروف بابن الحاجب، ولقبه جمال الدين، ولد في صعيد مصر عام 572 هـ، لأب كان يعمل حاجباً لأمير هو خال صلاح الدين ولهذا عرف بابن الحاجب. كان لمنزلة والده ووظيفته أثرٌ في تعلّم ابن الحاجب إذ ارتحل منذ صغره يطلب العلم في بلاد كثيرة، هذا غير ما أعطاه إ...

اقرأ المزيد >>

ابن الخياط(ت 447 هـ -510هـ)

هو أبو عبد الله، أحمد بن محمد بن علي بن يحيى التغلبي الدمشقي، المعروف بابن الخياط الدمشقي، شاعر من الكتّاب يتصل نسبه بتغلب. ولد في دمشق وكان أبوه خياطاً، فاشتهر بالنسبة إليه. ونشأ بجوار الأمير أبي الفتيان، ابن حيّوس شاعر الشام آنذاك، وحلم أن يكون مثله في الشاعرية ورغد العيش. وكان ...

اقرأ المزيد >>

ابن الدمينة

هو عبد الله بن عبيد الله ابن الدمينة، والدمينة أمُّه، يعود نسبه إلى قبيلة خثعم، لكن لا يعرف عن حياته الأولى أي شيء، ولم تذكر الكتب التي ترجمت له ما يمكن الوقوف عليه في هذا، حتى معرفة أسرته ونسبه وأصوله، لذلك خفي كثيرٌ علينا من أثر حياته في شعره... لكننا نجد بعضاً من غيره في شعره، وبعضاً من ألفاظ ...

اقرأ المزيد >>

ابن الدهان (494—569 هـ/ 1100-1173 م)

هو أبو محمد سعيد بن المبارك بن عليّ الأنصاري المعروف بابن الدهان عالم نحويّ لغويّ وله شعر جيّد. وُلد في بغداد عام 494 هـ، وفيها كانت نشأته العلمية، فسمع الحديث النبوي من علمائه المشهورين وقتئذٍ، وأخذ اللغة وعلومها عن عدد من العلماء وفي مقدمتهم الرمّاني النحوي. رحل ابن الدهان إلى أصفهان واستفاد من...

اقرأ المزيد >>

ابن الرومي ( 221هـ - 836م / 283 هـ - 896م)

هو علي بن العبّاس بن جريح الرومي، ولد في بغداد لأب روميّ وأمّ فارسيّة. وكان موالياً للعباسيين. أخذ العلم عن محمد بن حبيب، وعكف على نظم الشعر مبكراً. عصفت بحياته الكوارث والنكبات التي توالت عليه وعصرته فصبّ آلامه في أشعاره التي جاءت سجلاً لحياته، ورث عن والده أملاكاً كثيرة أضاع جزءاً كبيراً منها ب...

اقرأ المزيد >>

ابن الزَّقّاق البَلَنسيّ

هو عليّ بن إبراهيم بن عطيّة بن مُطرِّف بن سلمة اللَّخميّ. عُرف بلقب أبيه، فشُهر بابن الزقّاق[1]، كما عُرف بابن الحاجّ. ويُذكر أنّ بين أبيه وبين بني عَبّاد قرابة، فهو إشبيليّ الأصل، ولكنه سكن بَلنسية. أمّا الأمّ فهي أخت الشاعر ابن خفاجة.وُلد في بَلنسية بين عامي 489-491هـ، وتوفِّي فيها بين ع...

اقرأ المزيد >>

ابن الساعاتي(552-604هـ)

هو أبو الحسن، بهاء الدين، علي بن محمد بن رستم بن هردوز. لُقِّب بابن الساعاتي لأن والده كان عارفًا بعلم النجوم، وخبيرًا بصنع الساعات الفلكية. وُلد في دمشق سنة 552هـ، وتوفي في القاهرة سنة 604هـ. وهو من أسرة فارسية الأصل من خراسان، على جانب كبير من الغنى. لم ينشأ بدمشق في زمانه أبدع ...

اقرأ المزيد >>

ابن السيد البطليوسي /444 – 521 هـ/

هو أبو محمد، عبد الله بن محمد بن السيد البطليوسي، نسبة إلى بطليوس من أعمال الأندلس غربي قرطبة، وكانت عاصمة بني الأفطس في عهد ملوك الطوائف.يعد البطليوسي في أشهر علماء الأندلس الذين برعوا في علوم مختلفة ولاسيما علوم اللغة العربية وألف في هذه العلوم، عددًا من الكتب والرسائل.قضى ابن الس...

اقرأ المزيد >>

ابن السّراج (ت316 هـ)

كان اهتمام ابن السراج كبيراً في دراسة العلل النحوية والمقاييس اللغوية، وكان هذا الاهتمام السبب في تأليف كتابه الأشهر "الأصول في النحو" الذي قام على كتاب سيبويه فاستلّ منه ما رأه أصولاً ولكنه أضاف إليه إضافات مفيدة ومهمة جعلته يتميز عن غيره ثم أضاف إلى هذا الكتاب آراء وأحكاماً كثيرة لعدد...

اقرأ المزيد >>

ابن السَّرّاج البغداديّ(417- 500هـ)

هو جعفر بن أحمد بن الحسين السرّاج البغدادي المُقرئ المحدِّث الأديب. عالم بالقراءات والنحو واللغة، من الحفّاظ. وُلد في بغداد سنة 417هـ، وتوفّي فيها سنة 500هـ. عُني بالحديث النبوي، ورحل في طلبه إلى مكة والشام ومصر. خرّج له الخطيب البغدادي فوائد في خمسة أجزاء تُسمّى (السِّراجيّات). اتصف بأخلاقه الحم...

اقرأ المزيد >>

ابن السَّرّاج الشَّنتريني(نحو 475-549هـ)

أبو بكر محمّد بن عبد الملك الشنتريني المعروف بابن السرّاج. نحويّ، عروضيّ، أديب، ناقد، كان بارعًا في القرآن والحديث، والفقه واللغة والنحو، سمّاه الوادي آشي بشيخ الأدب. وُلد في شنترين في غربيّ غرناطة نحو سنة 475هـ، وسكن إشبيلية، ورحل إلى مصر سنة 515هـ، ثمّ قصد اليمن، وجاور بمكّة المكرّمة مدّة، ثمّ ...

اقرأ المزيد >>

ابن السِّكّيت (ت 243هـ)

هو يعقوب بن إسحاق، لُقّب بالسّكّيت لأنَّ أباه كان كثير السّكوت، وُلِد في بغداد، لكن أصوله من بلاد فارس. ارتحل من بغداد إلى سامراء التي كانت وقتئذٍ مركز الخلافة العباسية، وكان لا يزال شاباً، فاشتهر بين العلماء والناس وذاع صيته؟ لأنه كان يريد أن يصل إلى مرتبة أولئك العلماء فعمل واجتهد، وكان له هذا...

اقرأ المزيد >>

ابن الشجري (450-542 هـ /1058-1147 م)

هو أبو السعادات هبة الله، ينتهي نسبه إلى عليّ بن أبي طالب رضي الله عنه، ويعرف بابن الشجري نسبة إلى قرية "شجرة" وهي من أعمال المدينة المنورة. ولكنَّ ولادته كانت في بغداد، ولم يُعرف عن طفولته أو نشأته شيءٌ، لكنَّ المعروف أنَّه عاصر عدداً من خلفاء بني العبّاس. يعدُّ ابن الشجري أحد علماء ال...

اقرأ المزيد >>

ابن الفارض(576-632هـ)

هو أبو حَفص عُمَر بن علي السعديّ المعروف بابن الفارض، حَمَويّ الأصل. وُلد في القاهرة سنة 576هـ، ونشأ في عفاف وتزهّد، وألمّ بكثير من علوم الدين والأدب واللغة. كان أبوه من علماء الفقه والشريعة، ولُقِّب بالفارض لكتابته الفروض على النساء والرجال. وقد وَلِيَ نيابة الأحكام بالقاهرة والفَسطاط. اقرأ المزيد >>