بحث متقدم

الأسماك العظميّة -2-

في عالَمِ ما تحت البحار، تَعيشُ الأسماكُ في حالةٍ دائمة من التأهُّب والتيقُّظ بسببِ أعدائِها الذين يتربّصونَ بها. تَعتمِدُ بعضُ الأسماك العَظميّة على تمويهِها للهَرَبِ من أعدائِها، بينما يَمتلِكُ البعضُ منها أشواكًا للدّفاع. وهناك العديدُ من الأنواعِ السامّة، كما توجدُ بعضُ أنقليساتٍ قادرة على إطلاق...

اقرأ المزيد >>

الأسماك العَظميّة

الأسماك العَظميّة أكبرُ مَجموعة بين الأسماك وأكثرُها تنوُّعًا؛ 9 من 10 أنواع من الأسماك أسماكٌ عَظميّة. بعضُها يَعيشُ في مُحيطات وبِحار مالِحة، وبعضُها يَعيشُ في مياه عَذبة، في حين أنّ أنواعًا قليلة بإمكانها العَيش في البيئتَين. على أنّ بينها كلّها شيئًا مُشترَكًا: لها هَيكَل داخليّ خفيف لكن قويّ...

اقرأ المزيد >>

الأسنان

الأسنان راسيةٌ في عِظام الفكّ. نستعمل أسناننا في تمزيق الطعام وفرمِه وطحنه لجعله رخوًا ناعمًا صالحًا للبلْع وأسهل هضمًا.

اقرأ المزيد >>

الأسنان

نَستعمِلُ أسنانَنا كلّما أَكَلنا، للقَضمِ والمَضغِ، والتَّهشيمِ والسَّحقِ والطَّحنِ للطَّعامِ. الأسنانُ تُمكِّنُنا من كَسرِ وطَحنِ الطَّعامِ بطَريقةٍ صَحيحةٍ كي تَستَطيعَ أجسامُنا هَضمَهُ وتَحويلِهِ إلى طاقةٍ. للسِّنِّ ثلاثةُ أجزاءٍ، تاجُها الظّاهِرُ فوقَ اللِّثَةِ، والعُنُقُ الذي يَبدو عند مُستَوى ...

اقرأ المزيد >>

الأسواق والتسوُّق

إنِ احتَجْتَ إلى شِراءِ طَعامٍ أو كتابٍ للمَدرَسةِ فهناكَ على الأَرجَحِ دُكّانٌ أو مَتجَرٌ مُتنوِّعٌ الأقسامِ قريبٌ من بَيتِكَ يَبيعُ ما تُريدُهُ بالضَّبطِ. لكنّ التَّسوّقَ لم يَكُن دائمًا سَهلًا هكذا. لم تَظهَرِ الدَّكاكينُ إلّا بعدَ استِحداثِ النُّقودِ في الصّينِ القديمةِ. قبلئذٍ كانَ النّاسُ يَت...

اقرأ المزيد >>

الأسْمَاك

منذُ ما يَزيدُ على 400 مليون سنة كانت تَسْبَحُ في بِحار العالَمِ حيواناتٌ مُدَرَّعةٌ غريبةٌ تُدعى مَحاريَّاتِ الجِلْد. لم يَكُنْ لها فَكَّانِ ولا زعانفُ، لكِنْ كان لها عمودٌ فقاريّ جعلَها أُولى الفَقَاريَّات على الأرض. حاليًّا تعيشُ الأسماك، وهي السَّلائلُ المائيَّة لتِلك الحيوانات، في شتّى بِحَارِ ...

اقرأ المزيد >>

الأشباه والنظائر في قواعد وفروع فقه الشافعيّة

كتاب للإمام جلال الدين عبد الرحمن السيوطيّ (-911هـ)، صادر عن دار الكتب العلمية ببيروت، عام 1983م، في 568 صفحة.وهو يتألّف من مقدّمة وسبعة أقسام. تبدأ المقدمة ببيان قيمة هذا العلم، "فعلم الفقه بحوره زاخرة... لا يَفنى بكثرة الإنفاق كَنزهُ... أهلُه قوامُ الدين وقوّامه، وبهم ائتلافُه وانتظ...

اقرأ المزيد >>

الأشجار

لولا النَّباتاتُ ومنها الأشجارُ لما نَشأَتِ الحياةُ على الأَرضِ. الأشجارُ تَمتَصُّ ثاني أُكسيدِ الكربونِ مِنَ الهواءِ وتَنفُثُ الأُكسِجينَ في عمليّةِ التَّمثيلِ الضَّوئيِّ، وهكذا تُحافِظُ على تَوازُنِ الجّوِّ. وجُذورُ الأشجارِ تَعمَلُ على استِقرارِ التُّربةِ كيلا تَكتنِسها الأمطارُ بينما تَنفُثُ أور...

اقرأ المزيد >>

الأشجار

لهذه النباتات الطويلة المُنتِجة للبُزور، ساقٌ خشبيّة واحدة تسمّى الجذْع تَدعَم ثقلَها الكبير. وهي تُعمِّر لسنوات عديدة ولا تموت في الشتاء. المجموعة الأكبر من الأشجار هي ذات الأوراق العريضة.

اقرأ المزيد >>

الأشجار العريضة الأوراق

الأشجارُ العريضةُ الأوراق هي الأكثَر تَعدادًا وتنوّعًا بين الأشجار في العالَم، بأنواعِها التي تتجاوَز العَشرة آلاف نوعًا مختلفًا. ويَملِك مُعظَمُها أوراقًا عريضة ومسطَّحة؛ والكثيرُ منها مُعبِل، أي تَسقُطُ أوراقُهُ في فَصلِ الخريف أو فصلِ الجفاف. تَنتَمي هذه الأشجار إلى مَجموعةِ الزَّهريّات المَعروفة...

اقرأ المزيد >>

الأشعّة السِّينيّة

ربّما كانَت فِكرةُ الرّؤيةِ خِلالَ جِسمِ الإنسانِ ستَبدو للأطِبّاء الأوائلِ ضَربًا مِنَ السِّحرِ. لكنّه اليومَ أمرٌ اعتياديٌّ بالنِّسبةِ للأطبّاءِ وأطبّاءِ الأسنانِ أن تؤخَذَ صُوَرٌ لعِظامِ وأسنانِ مَرضاهُم بآلةِ تَصويرٍ بالأشعّة السِّينيّةِ (أشعة إكس). الأشعّةُ السِّينيّةُ مَوجاتٌ لا تُرى مثلُ مَوج...

اقرأ المزيد >>

الأصداف والأسماك الصَّدَفيّة

كلُّ الأصدافِ الرّائعةِ التي تَجِدُها في الشّاطىءِ كانَت ذاتَ مرّةٍ مَسكِنًا لحَيَواناتِ بَحرٍ رِخوةٍ تُعورِفَ على تَسميَتِها أسماكًا صَدَفيّة، على الرُّغمِ من أنّها ليست أسماكًا بَتاتًا بل رِخويّاتٍ مثلَ الحَلَزوناتِ والبَزّاقاتِ. هناكَ الآلافُ مِنَ الأنواعِ المُختلِفةِ مِنَ الأسماكِ الصَّدَفيّةِ ...

اقرأ المزيد >>

الأصمعي 123-216 هـ

هو أبو سعيد عبد الملكِ بن قريب ،يعدُّ من أوائلِ علماءِ اللُّغة والنَّحو اشتُهر بأنّه كانَ راوية ثِقة صادقاً، وبأنّه كان إماماً في اللُّغة والغَريب والأخبار والمُلح. نشأ الأصمعيُّ في البَصرةِ مَجْمعِ العلماءِ الكبارِ وقتئذٍ، تعلَّم فيها القراءةَ والكِتابة، ثمَّ أتقنَ تجويدَ القرآنِ على يدي أحدِ ال...

اقرأ المزيد >>

الأصمعيات

هي مجموعة اختيارات شعرية اختارها الأصمعي (ت 216 هـ) ونسبت إلى اسمه "الأصمعيات" وتأتي في المرتبة الثانية بعد "المفضليات" لصاحبها المفضل الضبّي (ت 175 هـ) وهو أستاذ الأصمعي، ويبدو أنّ التلميذ أراد تقليد أستاذه في علمه فكانت القصائد التي اختارها الأصمعي تكمل ما اختاره المفضل، ول...

اقرأ المزيد >>

الأصوات اللغوية

اهتمّ العرب ببحث الأصوات اللغوية منذ القديم، وكان لسبب ضبط القرآن الكريم، وكانوا يسمّونه "التجويد" وتطرقوا إلى هذا الجانب من جوانب اللغة في بعض أبحاث اللغة والصرف في تعليل بعض الصيغ والألفاظ، ومن أهم العلماء الذين طرقوا هذا الجانب وألّفوا فيه العالم الكبيرابن جني في كتابه "سر صناع...

اقرأ المزيد >>