بحث متقدم
موسوعة الفراشة

جِسْم الإنسان 


الصِّحّة

منَ المُهِمِّ العِنايةُ بصِحّتِكَ بحيثُ تَظَلُّ مُعافًى. النِّظامُ الغِذائيُّ الصِّحّيُّ والتَّمارينُ والمَكانُ الذي تَعيشُ فيه، كلُّ ذلك يؤثِّرُ على صِحّتِكَ؟
يَعيشُ النّاسُ حياةً أَطوَلَ عِندَما يكونُ الماءُ الذي يَشرَبونَهُ نَقيًّا ويَحصُلونَ على عِنايةٍ طِبّيّةٍ كافيةٍ.

اقرأ المزيد >>

الصِّحّة واللِّياقة البَدَنيّة

للحِفاظِ على صِحّتِكَ ولِياقتِكَ البَدَنيّةِ تَحتاجُ إلى أن تَعتنِيَ بجِسمِكَ. هذا يَعني أن تَأكُلَ طَعامًا صِحّيًّا وتَقومَ بتَمارينَ رياضيّةٍ مُنتظِمةٍ.
المَكانُ الذي تَعيشُ فيه يؤثِّرُ أَيضًا على صِحّتِكَ. يَعيشُ النّاسُ عُمرًا أَطوَلَ، وحَياةً أَفضَلَ صِحّيًّا في الأَجزاءِ منَ العالَمِ ...

اقرأ المزيد >>

الضَّفادِع وبَرمائيّات أُخرى

الضَّفادِعُ يُمكِنُ أن تَعيشَ على البَرِّ أو في الماءِ. تَنتَمي إلى فَصيلةِ حَيَواناتٍ نَدعوها بَرمائيّاتٍ. العَلاجيمُ والسَّمادِلُ وسَمادِلُ الماءِ والدّيدانُ العَمياءُ هي بَرمائيّاتٌ أَيضًا.
للبَرمائيّاتِ كلِّها جِلدٌ طَريٌّ رَطبٌ. وهي تَتنفَّسُ جُزئيًّا عبرَ جِلدِها.

اقرأ المزيد >>

الطّاعون

جَزيرةُ صِقِلّية في البَحرِ الأبيضِ المتوسِّطِ كانت مَكانًا مُخيفًا عامَ 1347 م. كانَ النّاسُ يَموتونَ في كلِّ أَنحائِها بمَرَضٍ غامِضٍ، مَن يُصَب به يُحِسُّ بمَغصٍ أو تَشنُّج عَنيفٍ في المَعِدةِ ودَمامِلَ تحت الإبطَينِ، وتَنتشِرُ بُقَعٌ سَوداءُ كَبيرةٌ على جِسْمِهِ ويموتُ خلالَ ثَلاثةِ أيّامٍ. ع...

اقرأ المزيد >>

الطّبّ

منذُ 250 عامًا، مُعظَمُ النّاسِ كانوا يَموتونَ وأعمارُهُم لم تَتعَدَّ 35 عامًا. أما اليومَ في الدُّوَلِ الصِّناعيّةِ فزادَ مُتوسِّطُ عُمرِ الفَردِ إلى 70 عامًا. الطَّعام الجيِّدُ والنَّظافةُ ساعَدا، لكنّ أَحَدَ الأسبابِ الرَّئيسةِ لهذه الزِّيادةِ في الأَعمارِ التَّقدُّمُ في الطِّبِّ. الطِّبُّ فَر...

اقرأ المزيد >>

الطّبّ: تاريخه

منذُ أَبكَرِ العُصور والنّاسُ يَبحَثونَ عن عِلاجٍ لأمراضِهم. كانَ الأَقدَمونَ يَعتقِدونَ أنّ المَرَضَ عِقابٌ مِنَ الآلهةِ وأنّ الكَهنةَ والسَّحرةَ يَستَطيعونَ شِفاءَهُم. في اليونانِ القَديمةِ، كانَ النّاسُ يَزورونَ المَعابِدَ عندَ مَرَضِهم ويُقدِّمونَ الأَضاحيَّ قَرابينَ لـ «أسكْليپيوس&raqu...

اقرأ المزيد >>

الطَّعام والهَضْم

تَحتاجُ إلى طَعامٍ لتَعيشَ وتَنموَ. جِسمُكَ يُفكِّكُ الطَّعامَ ويَستخلِصُ منه المُغذِّياتِ التي يَستَطيعُ استِعمالَها. هذا ما يُعرَفُ بالهَضمِ.
تَهضِمُ الطَّعامَ عبرَ أُنبوبٍ طَويلٍ يَمتَدُّ منَ الفَمِ إلى الشَّرْجِ.

اقرأ المزيد >>

الطُّيور

الطُّيورُ حَيَواناتٌ لها أَجنِحةٌ وريشٌ. مُعظَمُ الطُّيورِ قادِرةٌ على الطَّيَرانِ، لكن ليس كلُّها. بعضُها يَسبَحُ.
منَ الطُّيورِ نحو 9000 نَوعٍ مُختلِفٍ. أَصغَرُها، الطَّنّانُ النَّحليُّ، تَتّسِعُ له راحةُ يَدِكَ. أَكبَرُها، النَّعامةُ، بطولِ إنسانٍ راشِدٍ!

اقرأ المزيد >>

العضلات

تتأتّى حركة الجسم عن العضلات وهي نسيج قادر على الانقباض، ويوجد منها ثلاثة أنماط: العضلات الهيكليّة (المخطَّطة الإراديّة) والعضلات الملساء (اللّاإراديّة) وعضلة القلب (المخطَّطة اللاإراديّة). أغلبيّة العضلات مؤلَّفة من خلايا متطاولة تُدعى: الألياف العَضَليّة Muscle Fibres.

اقرأ المزيد >>

العضلات والحركة

العضلاتُ هي التي تمُدُّنا بالقُدرةِ للقيامِ بكلِّ حَرَكاتِنا. العَضَلاتُ تَتحكَّمُ فيها إشاراتٌ عَصَبيّةٌ مِنَ الدِّماغِ. هناكَ ثَلاثةُ أنواعٍ رَئيسةٍ مِنَ العَضَلاتِ - هَيكلَيّةٌ (skeletal) ومَلساءُ (smooth) وعَضَلةُ القَلبِ. العَضَلةُ الهَيكَليّةُ تُسَمّى أيضًا المُحزَّزةَ (striated) وتُغَطّي ع...

اقرأ المزيد >>

العين

تولِّد عيونُنا حاسّة البصر. إنّها تستقبل الأشعّة الضوئيّة وتبئرها لتشكيل صورة تحوِّلها إلى الدِّماغ. ويتمّ تفسير الدُّفعات هذه في أجزاء مختلفة من الدماغ، ولكنّها تُجْمَع سويّةً لتكوين الصورة التفصيليّة الملوَّنة ثلاثيّة الأبعاد (المُجسَّمة).

اقرأ المزيد >>

العينان

إذ تقرأُ هذا المقال تَستعمِلُ عُضوَي الإبصارِ - العَينَينِ. تُمكِّنُنا أعيُنُنا من تَعلُّمِ الكثيرِ عنِ العالَمِ حولَنا. قُطرُ كلُّ مُقلةٍ (كُرةُ العَينِ) حوالي 25 ملم وتَقَعُ في مقدّمةِ الجُمجُمةِ في المَحجِرِ. تَستَطيعُ العَينانِ أن تَدورا في مَحجِرَيهما بحيثُ نَستَطيعُ أن نَرى الأشياءَ في الأع...

اقرأ المزيد >>

العَمَل معًا

جِسمُ الإنسان مَكِنة مُدهِشة. يَقومُ في كلّ ثانية وكلّ يوم بوَظائفَ لا حَصرَ لها بِلا تَعَب ولا مَلَل. يَدعَمُنا ويُمكِّنُنا من السَّير، ويُوصِلُ الطعام والأُكسِجين إلى خَلايانا، ويَحمينا من الأمراض، ويُخلِّصُنا من الفَضَلات، ويُمكِّنُنا من التكاثُر، ويُمكِّنُنا من التفكير والشعور. كلّ هذه الوَظا...

اقرأ المزيد >>

العَناكِب والعَقارِب

يُمكِنُ أن تكونَ العَناكِبُ والعَقارِبُ دُوَيِّباتٍ، لكنّها ليستْ حَشَراتٍ. لها ثَماني أَرجُلٍ، لا ستّةً وجِسمٌ يَتألَّفُ من جُزأَينِ لا ثلاثةَ أَجزاءٍ.
العَناكِبُ والعَقارِبُ حَيَواناتٌ ضاريةٌ. تَعيشُ على اصطيادِ حَشَراتٍ صغيرةٍ وغيرِها منَ الكائناتِ.

اقرأ المزيد >>

العَينان

نَحصُلُ على 80 بالمئةِ منَ المَعلوماتِ حولَ العالَمِ الذي حولَنا عبرَ عُيونِنا. لحَيَواناتٍ مثلِ الطُّيورِ الكاسِرةِ، البَصَرُ له أَهمّيّةٌ أَكبَرُ. للحَيَواناتِ كلِّها تَقريبًا عُيونٌ بشَكلٍ أو بآخَرَ.

اقرأ المزيد >>