بحث متقدم

الغربان والأقياق والزّيغان

أعضاءُ الفَصيلةِ الغُرابيّةِ من أشهرِ الطُّيورِ لِكبَرِ حَجمِها وجُرأَتِها ونَعيقِها الضّاجِّ. هناك 116 نَوعًا منها غِربانُ الجِيَفِ (carrion crows) والأقياقُ (jays) والعَقاعِقُ (magpies) والغِربانُ الشّائعةُ الكبيرةُ (ravens) والغُدافاتُ (rooks). كثيرٌ مِنَ الغِربانِ في أوروبا وأميركا الشَّماليّةِ ...

اقرأ المزيد >>

الغرير والظّربان

قبلَ الفَجرِ وبعدَ الغُروبِ هما الوَقتانِ المُفضَّلانِ للصَّيدِ لدى الغُريرِ والظَّرِبانِ اللذَين يَتصيَّدانِ فَريستَهُما ليلًا. هَذان الحَيوانانِ مِن الفَصيلةِ السُّرعوبيّةِ التي تَعيشُ في أوروبا وشمالِ أميركا وآسيا وإفريقية. الغُرَيرُ ثَقيلٌ وقَويٌّ وذو جِسم عَريضٍ وعَضَليٍّ، يَستعمِلُ مَخالِبَه ا...

اقرأ المزيد >>

الغزالي (505 هـ - 1111 م)

هو أبو حامد محمد بن محمد الغزالي، فيلسوف معروف، أصله فارسيّ، تنقل بين عدد من المدن والبلاد وأخذ من علمائها، درّس في بغداد وارتحل إلى دمشق، وأقام فيها عشرين عاماً، ثم انتقل إلى بيت المقدس، ثم زار مصر فترة إلى أن عاد به المطاف إلى بلده طوس التي ولد فيها حتى مات سنة 505 هـ.

اقرأ المزيد >>

الغزل الصريح سماته وخصائصه

أسهمت أجواء الغناء والطرب في مكة والمدينة في نقل شعر الغزل الصريح إلى أفق منعطف في جوانب كثيرة من البنى المعنوية والشكلية عن أصوله البارزة في الشعر الجاهلي والمخضرم كما ظهرت عند امرئ القيس وسحيم عبد بني الحسحاس، واصطبغ بالعوامل التي أثرت في وجده مثل الإيقاعات الغنائية وعذوبة اللفظ وسلاسة التركيب ...

اقرأ المزيد >>

الغزل العذري - سماته وخصائصه

شكل الغزل العذري في العصر الأموي ظاهرة إبداعية متعددة الجوانب في الشعر العربي، اتسمت بالجدة والممايزة فيما سبقها من غزل في مختلف العصور، فقد تخطى مختلف أنماط الغزل في العصر الجاهلي وصدر الإسلام واتجاهاتهما وأغلب مضامينهما، وفارق اتجاه الغزل الصريح المعاصر له في معظم بناه الفكرية، فتجلى الغزل العذ...

اقرأ المزيد >>

الغزل العذري(نشاته، سماته، خصائصه وشعراؤه)

اتجهت فئة من شعراء بوادي الحجاز ونجد أواسط القرن الأول إلى إبداع نوع من الغزل الجديد الذي يفارق غزل شعراء الجاهلية وصدر الإسلام وشعر المدن في عهد بين أمية، فشكلوا تياراً اصطلح عليه الغزل العذري، تيمناً بموجة غزل نشأت في قبيلتي بني عذرة وبني عامر، وإلى شعرائها نسب هذا النوع من الغزل الذي يراد به ا...

اقرأ المزيد >>

الغزل في العصر العثمانيّ

تعدّدت أنواع الغزل في هذا العصر، ويُمكن تمييز قسمَين رئيسيَّين: القصائد والمقطَّعات.

اقرأ المزيد >>

الغزل في صدر الإسلام

كان غرض الغزل في القصيدة العربية جزءاً من عمود الشعر وتقليداً ثابتاً في منهج القصيدة الذي لم يهدم في الشعر الإسلامي، بل بقي أصلاً فنياً راسخاً، وسواء كان الغزل من باب التقليد المحض، أو كان تعبيراً حياً عن مشاعر الشاعر الإسلامي. وحظيت المرأة بعناية كبيرة في تعاليم الإسلام التي غيّرت نظرة الفنّ إل...

اقرأ المزيد >>

الغصون اليانعة في محاسن شعراء المئة السابعة

لابن سعيد الأندلسيّ (610-685هـ). وهو الثامن من الكتب التي اشتمل عليها "جامع طبقات الشعراء" الموسوم بـ "الحُلّة السِّيَراء"، كما يقول المؤلِّف في مقدّمته[1]. وهو مطبوع في دار المعارف بمصر سنة 1945، بتحقيق إبراهيم الإبياريّ. ويقع في نحو 176 صفحة، مع المقدّمات والفهارس.وهو...

اقرأ المزيد >>

الغـــــــــزل في العصر الجاهلي

يتسم الغزل بالسعة في الشعر الجاهلي سواء عند الشعراء العشاق أو اللاهين، أو عند الذين استعملوه تقليداً فنياً في القصيدة الجاهلية، لذلك يحظى بنصيب وافر في الشعر الجاهلي، لأنه أعذب الأغراض للنفس وأعلقها بالقلب والأحاسيس، فالمرأة تكمل وجود الرجل وتعطيه بعده الجمالي والإنساني، وسكنى ذاته، وقد وُجد عند ...

اقرأ المزيد >>

الغلاف الجوّيّ

بدونِ الغلافِ الجوّيِّ (الجَوّ) سيَكونُ من المُستحيلِ العَيشُ على الأَرضِ. الجوُّ يُكوِّنُ طَبقةً مثلَ الغِطاءِ حولَ الأَرضِ تَحمينا من أشِعّةِ الشَّمسِ الضّارّةِ ومن بُرودةِ الفَضاءِ الخارِجيِّ. يَحوي الجَوُّ الهَواءَ الذي نَستنشِقُه بالإضافة إلى بُخارِ الماءِ وذَرّاتِ الغُبارِ. يَحتَوي الهَواءُ عل...

اقرأ المزيد >>

الغناء في الأدب الأندلسي

شاعت أجواء الغناء في المجتمع الأندلسي، وعني أمراؤها بمجالسه واستجلاب الجواري والمغنيات من الشرق، فدفع عبد الرحمن الداخل أموالاً طائلة لاستقدام جوار من المدينة مثل العجفاء وقلم وغيرهن، واستجلب إبراهيم بن حجاج اللخمي صاحب إشبيلية جاريته قمر من بغداد، ودفع مناخ الترف في الأندلس بعض مغني الشرق إلى ال...

اقرأ المزيد >>

الغنائية في الشعر الجاهلي

نشأ الشعر مرتبطاً بالإنشاد منذ فجر الإنسان الأول عندما انفعل، وأراد أن يعبر عن انفعالاته حزناً وفرحاً في قالب فني صنفه في موضوعات مختلفة مثل: الفخر، والهجاء، والغزل، والرثاء، والمديح، وكانت هذه الموضوعات وثيقة الصلة بذاتية الشاعر وانفعالاته التي أضفت على الجودة الشعرية خصائصها لا سيما من حيث المز...

اقرأ المزيد >>

الغوّاصات

القوّةُ العظيمةُ للغَوّاصةِ تَكمُنُ في قُدرَتِها على البَقاءِ مُختفيةً. باستِطاعَتِها الإبحارَ من دون أن تُرى تحتَ الأمواجِ حامِلةً شِحناتِها القاتِلةِ منَ الصَّواريخِ والطُّوربيداتِ ويُمكِنُها البقاءُ تحتَ الماءِ لأشهُرٍ كلَّ مرّةٍ. لكنّ الغَوّاصةَ مُتواضِعةُ الأَصلِ. تَقولُ الأساطيرُ إنّه خِلالَ ح...

اقرأ المزيد >>

الغيتار

أَوتارُ الڠيتارِ تَهتَزُّ عِندَما تَنقُرُها. عِندَما تَسمَعُ الصَّوتَ، تَعرِفُ أنّه صَوتُ غيتارٍ - لا صوتُ كَمَنجةٍ أو پيانو. اِهتِزازاتُ الآلةِ الموسيقيّةِ هي مَوجاتٌ من تَردُّداتٍ مُعيَّنةٍ - أي عَدَدُ المَوجاتِ التي تَحدُثُ في فترةٍ مُعيَّنةٍ منَ الوقتِ. لكلِّ نَغمةٍ تَعزِفُها الآلةُ طبقةُ صَو...

اقرأ المزيد >>