بحث متقدم

الغُريرات وأبناء عرس وثعالب الماء

فصيلةُ السمّوريّات، التي تَنتَمي إليها الغُرَيرات وأبناء عرس وثعالب الماء، هي إحدى أكبر فصائل اللواحم الثماني. والسمّوريّات التي تَعيشُ في مواطن مختلفة مثل الأنهار والبحيرات والمُحيطات موجودةٌ في كلِّ القارّات باستثناء أستراليزيا والقارّة المتجمِّدة الجنوبيّة. لبعضِ السمّوريّات جسمٌ طويل وأُسطُوانيّ...

اقرأ المزيد >>

الغُرَير

تَنتمي حيواناتُ الغُريرِ وابنِ عِرْسٍ وثَعلَبِ الماءِ إلى فَصيلةٍ واحدةٍ من اللَّواحِمِ. الغُريرُ حيوانٌ لَيليُّ النَّشاطِ، يَقضي مُعظمَ نَهارِه في جُحرٍ تحت الأرضِ ويَخرُجُ ليلًا ليَبحَثَ عن طعامٍ. فكّاهُ القويّانِ وأسنانُه الطّاحِنةُ مِثاليّةٌ لمُعالَجةِ غِذاءٍ مُتنوِّعٍ من ديدانٍ وفَواكِهَ وجُذور...

اقرأ المزيد >>

الغِزلان

الغِزلانُ حيواناتٌ لَبونةٌ هَيّابةٌ تَعيشُ في سُهولِ إفريقية وآسيا المكشوفةِ أو في صَحاريها. هذه الغِزلانُ هي قَريبةُ الحيواناتِ المُزدوِجةِ الأصابعِ مثلِ الظِّباءِ والماشيةِ. وهي تَرعى معًا في قُطعانٍ كبيرةٍ لتَزدادَ قُدرتُها على مُراقَبةِ مُحيطِها من خطرِ الضَّواري. بإمكانِ الغِزلان أن تَركُضَ بسُ...

اقرأ المزيد >>

الغِلاف الجوّيّ

للغِلافِ الجوّيِّ، أو الجوِّ، وَظيفةٌ كبيرةٌ. إنّه أَشبَهُ بغِلافٍ مبطَّن بفقّاعاتٍ هوائيّةٍ، يَحمي الكَوكَبَ والحياةَ التي عليه من ظُروفِ الفَضاءِ القاسيةِ. يُرشِّحُ الإشعاعاتِ الخَطِرةَ ويُوقِفُ النَّيازِكَ، ويُساعِدُ في نَشرِ الحَرارةِ في أَنحاءِ العالَمِ. قبلَ بَلايينِ السِّنينَ، كانتِ البَرا...

اقرأ المزيد >>

الغِلاف الجوّيّ

الحياة لم تَكُن لتَستمِرَّ على كَوكَبِ الأرض لولا الغِلاف السميك من الغازات الذي نَدعوه الغِلافَ الجوّيّ، أو الجوّ. الجوّ يَحمينا من الإشعاعات الضارّة والحِجارة النَّيزَكيّة الصغيرة. يُزوِّدُنا أيضًا بالطَّقس ويُساعِدُ في تَدفئة الأرض.

اقرأ المزيد >>

الغِلاف الجوّيّ

يُغلِّفُ كَوكَبَ الأَرضِ طَبَقةٌ رقيقةٌ منَ الهواءِ نَدعوها الغِلافَ الجوّيَّ، أو الجوَّ. مِن غيرِ هذا الغِلافِ الغازيِّ الواقي، لا يَكونُ للحياةِ على هذه الأرضِ وجودٌ.

اقرأ المزيد >>

الغِلاف الجوّيّ

يُغلِّفُ كَوكَبَ الأَرضِ طَبَقةٌ رقيقةٌ منَ الهواءِ نَدعوها الغِلافَ الجوّيَّ، أو الجوَّ. مِن غيرِ هذا الغِلافِ الغازيِّ الواقي، لا يَكونُ للحياةِ على هذه الأرضِ وجودٌ.

اقرأ المزيد >>

الغِلافُ الحَيَويّ

الأرضُ نظامٌ بِيئيٌّ مُعَقَّد - والأجزاءُ التي تَسكُنها الكائناتُ الحيَّة منها، برًّا وبحرًا وجوًّا، تُؤلِّفُ الغلافَ الحَيَويّ. هذا الغِلافُ مَحدودُ النِّطاق يمتدُّ قليلًا (نِسبيًّا) فوقَ سَطح الأرض وتَحتَه. يتألَّفُ المَوطِنُ الأَحيائيُّ من نُطُقٍ بَيِّنَةٍ، لها خصائصُها المُناخيَّةُ والتُّربِيَّة...

اقرأ المزيد >>

الفئران والجرذان والسّناجب

فأرةُ المَنازِلِ الصَّغيرةُ أَكثَرُ الثَّدييّاتِ تَعدادًا بعدَ البَشَرِ. للفأرةِ عَينانِ سَوداوانِ تُشبِهانِ الخَرَزَ وذَيلٌ رَفيعٌ طَويلٌ وأسنانٌ أماميّةٌ كَبيرةٌ، وتَنتسِبُ إلى مَجموعةِ الثَّدييّاتِ المُسَمّاةِ بالقَوارِضِ، التي تَشمُلُ أيضًا الجُرذانَ والسَّناجِبَ. لكلِّ القَوارِضِ أسنانٌ قَواطِع...

اقرأ المزيد >>

الفاتحون

اجتاح الجنود الإسبان أميركا الوسطى والجنوبيّة في القرن السادس عشر وسُمّوا بالفاتحين، وهؤلاء هم الذين دمَّروا إمبراطوريّتَي الآزتك والإنكا. العديد منهم ذهب بحثًا عن أرض غنيّة تُدعى إلدورادو Eldorado.

اقرأ المزيد >>

الفارابي(339 هـ - 950 م)

هو محمد بن طرخان أبو النصر، حكيم مشهور ومن أشهر الفلاسفة العرب، ولد في فاراب (بلاد فارس) وإليها نُسب، وفيها نشأ.. زار بغداد أكثر من مرة وأخذ عن علمائها الفلسفة، وألف عدداً من كتبه، زار دمشق ومصر.. وبرع في علوم أخرى غير الفلسفة، كالموسيقى والغناء، ويقال إنّه هو من صنع آلة القانون الموسيقية، مات في...

اقرأ المزيد >>

الفاشيّة

في عام 1922 تنامت في إيطاليا حركة سياسيّة دُعيت الفاشيّة استمدّت اسمها من كلمة fasces التي تعني شعار الفأس الذي كان يرمُز إلى سلطة الدولة في روما القديمة. آمن الفاشيّون بسلطة الدولة، وعارضوا الديمقراطيّة والشيوعيّة كقوميّين متطرّفين.

اقرأ المزيد >>

الفاكهة والبذور

كلُّ النَّباتاتِ التي تُزهِرُ من طُحلُبِ عَدَسِ الماءِ (duck weeds) الدَّقيقِ إلى البَلّوطِ العَظيمِ تَنمو من بُذورٍ. كلُّ بَذرةٍ تَحتَوي على جَنينٍ (نبتة صغيرة) بالإضافةِ إلى مَخزونٍ منَ الغِذاءِ لنُموِّ الجَنينِ. الثَّمرةُ وِعاءُ البُذورِ تَحمي البُذورَ النّاميةَ حتّى تُبعثِرَها الحَيَواناتُ أو ال...

اقرأ المزيد >>

الفحم الحجريّ

استَعمَلَهُ النّاسُ للطَّبخِ والتَّدفئةِ لآلافِ السِّنينَ وفي القَرنِ التّاسِعَ عَشرَ كانَ أهمَّ وَقودٍ في العالَمِ إذ إنّه شَغَّلَ المَكِناتِ البُخاريّةَ التي جَعلَتِ الثَّورةَ الصِّناعيّةَ مُمكِنةً. ما يَزالُ الفَحمُ الحَجَريُّ اليومَ يُستعمَلُ بكمّيّاتٍ كبيرةٍ في مَحَطّاتِ تَوليدِ الكَهرباءِ بصفة...

اقرأ المزيد >>

الفخر في الشعر المملوكيّ

الفخر من أغراض الشعر الجدّيّة، يتباهى المتكلِّم فيه بما له وما لقومه مِن المحاسن، ومن أصوله التفخيم. وقد فرّعوه من المديح؛ لهذا استحسنوا فيه كلّ ما استحسنوه في المدح، فدعَوا الشاعر فيه لأن يتّجه إلى الفضائل النفسيّة دون غيرها، كما أحبّوا المبالغة فيه.

اقرأ المزيد >>