بحث متقدم

البَقّ

غالبًا ما يَستعمِلُ الناس كلمةَ «البَقّ»، للتعبيرِ عن أيِّ نوع من الحَشَرات. لكنَّ عُلَماءَ الحيوان يَستعمِلونَ هذا التعبير لتَحديدِ الثمانين ألفًا أو أكثَر من الحَشَراتِ التي تُشَكِّل رتبةً كُبرى تُسمّى نِصفيّات الأجنحة. وتَحوي هذه المجموعة أنواعًا كثيرة تَختلِفُ بالشَّكل والحَجم الذي يتراوح بين أق...

اقرأ المزيد >>

البَكتيريا والڤيروسات

البَكتيريا والڤيروساتُ هي ميكروباتٌ - كائناتٌ حَيّةٌ دقيقةٌ يُمكِنُ رؤيتُها فقط بالميكروسكوبِ.
مُعظَمُ أَنواعِ البَكتيريا غيرُ ضارّةٍ، حتّى إنّ بعضَها ناِفعٌ. البَكتيريا داخِلَ جِهازِكَ الهَضميِّ تُساعِدُ على هَضمِ الطَّعامِ. أَنواعٌ أُخرى منَ الميكروباتِ ضارّةٌ ويُمكِنُ أن تَتسبَّبَ بأَمرا...

اقرأ المزيد >>

البَلويّ (529-604 هـ)

هو أبو الحجّاج يوسفُ بنُ محمّد البَلويّ يُنسَبُ أيضاً إلى مالقةَ المدينةِ الواقعةِ في جنوبِ الأندلسِ. من العلماءِ المَشهورين في عددٍ من العلومِ، فقد كان شيخاً قارئاً وزاهداً وفقيهاً وأديباً. تلا البَلَويّ القرآنَ بقراءاتهِ السَّبْع، وأقرأَ الآخرينَ وأفادهم وقد تولَّى الخطابةَ بمالقة، واعتنى ببناء...

اقرأ المزيد >>

البَلَشون وقَريباته

رِجلان طويلتان رفيعتان، وعُنُق أشبهُ بحيّة، ومِنقار طاعِن ثقيل هذه كلُّها سِمات يَشترِكُ فيها العديد من أنواع هذه الطُّيور. تَضُمُّ المَجموعة اللَّقلَق، أبو قِردان، أبو مِلعَقة، الواق، وأبو مِنجَل. يَعيشُ مُعظَمُها قربَ مياهٍ عَذبة ويَأكُلُ الأسماك. البَلَشون صَيّاد خَفيّ يَنتظِرُ فَريستَه من غير...

اقرأ المزيد >>

البَهاء زُهير(581-656هـ)

أبو الفضل، بهاء الدين زهير بن محمد بن علي المهلّبي. شاعر وكاتب. له ديوان شعر مطبوع مرات عديدة، آخرها بتحقيق محمد أبو الفضل إبراهيم ومحمد طاهر الجبلاوي، دار المعارف بمصر، 1977. وقد تُرجم إلى الإنكليزية نظمًا.وُلد سنة 581هـ، لأبوين مصريين أثناء حجّهما، في وادي نخلة بالقرب من مكة، حيث أقام وا...

اقرأ المزيد >>

البَيات الشَّتويّ

كثيرٌ مِنَ الحَيَواناتِ ذواتُ الدَّمِ الحارِّ تَحتاجُ إلى طاقةٍ إضافيّةٍ لكي تَبقى دافئةً في أشهُرِ الشِّتاءِ البارِدةِ لكنّ الطَّعامَ مَصدَرَ تلكَ الطّاقةِ شَحيحٌ في الشِّتاءِ. بعضُ الحَيَواناتِ تَتمكَّنُ مِنَ البَقاءِ حَيّةً إلى ما بعدَ الشِّتاءِ بفَضلِ الهِجرةِ إلى مكانٍ أدفأَ وأُخرى كالخَفافيشِ ...

اقرأ المزيد >>

البُبور

البُبورُ هي أكبرُ القِطَطِ في العالَمِ وأقواها. أكبرُها البَبْرُ السَّيبيريُّ الذي قد يَزيدُ طولُه عن 3م ويَزِنُ مِقدارَ ما يَزِنُ ثلاثةُ أشخاصٍ. قوّةُ البَبْرِ وحَجمُه يُساعِدانِه في صَيدِ فَرائسَ كبيرةٍ مثلِ الأيائلِ والماشيةِ. رأى بعضُ العُلَماءِ مرّةً بَبْرًا يَجُرُّ ثَورًا مسافةً، وهو ثَور لم ي...

اقرأ المزيد >>

البُحَيرات

البُحَيرات بِرَكٌ كبيرة من الماء تَشكَّلَت في تَجاويفَ طبيعيّةٍ. بعضُها أَحواضٌ من صَخرٍ كَتيم تُغَذّيها جَداوِلُ، في حين أنّ أُخرى مَملوءة بماء يَتصعَّدُ من أسفل. يُمكِنُ أن تكونَ غنيّةً بالحياة أو شِبهَ خاليةٍ منها. كلَّما زادَ ما في البُحَيرة من مُغذِّيات نَباتيّة، زادَت سُرعةُ امتِلائها بالنباتا...

اقرأ المزيد >>

البُحَيرات

تَتجمَّعُ مياهٌ مِنَ الأنهارِ ويَنابيعِ الجِبالِ والأمطارِ في مُنخفَضاتٍ مِنَ الأَرضِ فتُكوِّنُ بُحَيراتٍ. البُحَيراتُ مِساحاٌت مِنَ الماءِ تُحيطُ بها اليابِسةُ. تتَكوَّنُ البُحَيراتُ أيضًا في مُنخفَضاتٍ في الأَرضِ تُحدِثُها الأنهارُ الجَليديّةُ أو في تَجاويفَ في الحَجَرِ الجيريّ. بعضُ البُحَيراتِ ...

اقرأ المزيد >>

البُدْجَريقة

سُهول أستراليا العُشبيّةُ الجافّةُ هي المَوطِنُ البيئيُّ الطَّبيعيُّ لطُيورِ البُدجَريقةِ، والتي هي من أصغَرِ طُيورِ الببّغاواتِ. وعلى الرُّغمِ من حَجمِها، فإنّها طُيورٌ صغيرةٌ قويّةٌ، قادِرةٌ على الطَّيرانِ لمسافاتٍ شاسِعةٍ عبر مَناطِقَ جافّةٍ وحارّةٍ بحثًا عن ماءٍ وطعامٍ. وهي لا تَستقِرُّ في مكانٍ...

اقرأ المزيد >>

البُوصِيريّ(608-698هـ)

شرف الدين، أبو عبد الله، محمّد بن سعيد بن حمّاد، الصنهاجيّ، البوصيريّ. كان أبوه من بوصير وأمّه مِن دِلاص، فلقّب نفسه بالدِّلاصيريّ بنَحت النسبتَين. وُلد على الأرجح سنة 608هـ في بَهشيم من أعمال البَهنَسا في الصعيد، وتوفّي سنة 698هـ[1].كان فقيهًا وكاتبًا وحاسبًا وشاعرًا. تفتّحت ملكاته الأدبي...

اقرأ المزيد >>

البُوم

مُعظَمُ البومِ يَصطادُ لَيلًا ولا يُرى كثيرًا نَهارًا. هناكَ 133 نَوعًا منه وأَكثَرَ من 20 نَوعًا منه على القائمةِ الرَّسميّةِ للأنواعِ المُهدَّدةِ بالانقِراضِ. كثيرٌ من بومِ الغاباتِ المَداريّةِ نادِرٌ ومُهدَّدٌ بالانقِراضِ لأنّ مَواطِنَه آخِذةٌ في الدَّمارِ. يَسهُلُ التَّعرُّفُ إلى البومةِ بوَجهِ...

اقرأ المزيد >>

البُيوت

تَعلُّمُ فَنِّ البِناءِ مَكَّنَ أسلافَنا مِنَ الَهرَبِ مِنَ الكُهوفِ المُظلِمةِ التي كانوا يَحتَمونَ فيها مِنَ الطَّقسِ والحَيَواناتِ الضّاريةِ. ووَصَلَ سُكّانُ المَباني الأوائلُ الذين كانوا يَبنونَ المَنازِلَ أينَما حَلُّوا إلى أماكِنَ ليس فيها مَلاجىءُ طبيعيّةٌ كالكُهوفِ. حتّى سُكّانُ الأماكِنِ ال...

اقرأ المزيد >>

البِحارُ والمُحِيطات

عَميقًا تحتَ أمواجِ البِحار والمُحيطات قِيعانٌ تُغَطِّي قُرابةَ ثُلثَي سَطْحِ الأرض؛ وفيها سَلاسلُ جبليَّةٌ وأخاديدُ عميقةٌ وسُهولٌ فسيحةٌ شاسعةٌ لا يُمكِنُنا مُشاهدتُها إلّا باُستِخدام أجهزةٍ عِلميَّة مُعَقَّدة. إنَّ نَمَطَ الأرضِ في قاع المحيطِ سَببُه التحَرُّكاتُ الأرضيَّة الكُبرى المعروفةُ جيولو...

اقرأ المزيد >>

البِدايات وما بعدها

اكتِشاف التعقيد في عمل الجِسم البَشَريّ بَدَأَ منذ أُلوفِ السنينَ - قبل تأسيس مَدارِسَ طِبّيّةٍ واختِراع أَجهِزة تُمكِّنُ الأَطِبّاء من النظَر إلى داخِل الجِسم. اليومَ، وبفَضلِ التقدُّم الهائل في التكنولوجيا، نَكتشِفُ باستِمرار أَشياءَ جديدةً حول عمل أجسامنا.

اقرأ المزيد >>